عزيزي الزائر أنت في الموقع السابق لمجلة إتحاد كتاب الإنترنت المغاربة للرجوع للموقع الحالي أنقرعلى زر الرجوع للصفحة الرئيسية

الديمقراطية التي نريد

 الديمقراطية التي نريد

716accb9603542e07522acbffeae2534_174 

نسرين عامر

الديمقراطية التي نريد هي تلك التي لا تميز بين المواطنين على أساس جنسهم أو عرقهم أو أصولهم أو ثروتهم، فالجميع سواسية تربطهم جنسيتهم الليبية ولهم حق المواطنة الكامل، وليبيا

ما بعد الثورة لن يعود شعبها رعية في يد فرد أو جماعة، الليبي اخ الليبي في وطنه لا يضام ولا ينحدر للأسفل ليعتلي أكتافه من يتاجر باسمه وبلاده ودينه.

إن نقطة الانطلاق في النظام الديمقراطي وحجر الأساس فيه الإيمان بكرامة المواطن وأدميته التي لا يتصور تحققها إلا من خلال احترام  حقوق الإنسان وحرياته وصولا للارتقاء بالمجتمع، فلا يصلح حال الجماعة إذا أهدر حق أفرادها، كون المساواة جوهر الديمقراطية ورب قائل إن الحرية تتناقض مع المساواة فمن طبائع المجتمعات البشرية في ظل الحرية أن يتمايز الناس اقتصاديا واجتماعيا وثقافيا؛ وهذا صحيح وتلك سنة الله في خلقه وهنا يأتي دور  الدستور والقانون الذى يقنن الحريات،  بحيث يقف الجميع أمامه سواسية بقواعد عامة مجردة تبحث عن التوازن بين المصالح المتعارضة بين مكونات المجتمع وتمنع من تغول السلطة، فالقانون يعطى للنظام الديمقراطي ديناميكيته وبقدر ابتعاد القانون عن ضمان المساواة والحرية بقدر ما يتم مسخ الديمقراطية للدكتاتورية في حال فصّل القانون على مقاس الزعيم أو الطبقة أو الثيوقراطية، وفي حال فصل القانون على أساس القرب من السماء (ماس رجال الدين) فمما ابتلينا به ومما ابتليت به مجتمعات ليست بعيدة عنا يفترض أن نستلهم العبر ونستخلص الدروس، فالسلطة المطلقة مفسدة مطلقة، والطغيان باسم الدين قتل للدين وإفساد للدنيا، وكلاهما وجهان لعملة رديئة واحدة، وهذا وذاك ما لا نريد.

نسرين عامر

سفير المركز العربي الاوروبي لحقوق الانسان والقانون الدولي بليبيا

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

Information

This entry was posted on 5 يوليو 2013 by .

الابحار