عزيزي الزائر أنت في الموقع السابق لمجلة إتحاد كتاب الإنترنت المغاربة للرجوع للموقع الحالي أنقرعلى زر الرجوع للصفحة الرئيسية

ماذا لو تم تأجيل الحج لهذا العام ؟

ماذا لو تم تأجيل الحج لهذا العام ؟

 Sans titre

لعليلي الحبيب

تقدر حصة الجزائر من الحج سنويا ب 38 ألف حاج وتكلفة الحج الى البقاع المقدسة هي 30 مليون سنتيم وبعملية حسابية بسيطة يصبح لدينا 1140 مليار سنتيم اي اكثر من 100 مليون دولار سنويا يصرفها الشعب الجزائري من أجل السياحة الدينية. .

قد يسأل القارئ وهو محق : وأنت ما دخلك ؟فالمال مال الشعب والحج لمن استطاع اليه سبيلا . ولكن أود أن أقول ان هذا المبلغ كفيل بأن يمسح الدمعة من عيون آلاف الأطفال والأرامل الذين هم بدون مأوى ويصارعون شظف العيش .

الله لا يحتاج الى هذا المبلغ الكبير سواء كان بالدينار او الدولار أو أي عملة أخرى لأنه هو الغني الحميد ولا يستطيع مساعدة الفقراء في الدنيا لأنه أعد لهم جنات عرضها السماوات والأرض في الآخرة ، ولكن الله سيجازي من أحسن الى الفقراء لأنه عدل كريم لا يضيع من أحسن عملا، وهل هناك أفضل من الاحسان ؟ أليس هو أعلى مراتب الايمان ؟ أو ليس هو القائل : لن تنالوا البر حتى تنفقوا مما تحبون ؟؟؟

فمن الذين يمنعكم من الانفاق في سبيل الله وليس في سبيل ارضاء شهوات انفسكم التي تزينونها بلقب الحاج ؟

هل سيعترض الله على صرف مبلغ 30 سنتيم أخي أو عمي الحاج لو قمت بمساعدة شاب على الزواج حتى يكمل نصف دينه وجمعت بين شاب وشابة في الحلال .وأجلت حجك ربما للعام القادم ان كان في العمر والصحة نصيب فالكعبة بكل تأكيد لن تطير من مكانها ؟ثم ان الحج فرض وكذلك الجهاد ،فاذا استطعتم التخلف عن الجهاد لأكثر من ستين سنة فماذا يضر تخلفكم عن الحج لعام واحد فقط ؟؟؟ وقد روي عن هاورن ارشيد انه كان يحج عاما ويغزو عاما آخر .

ماذا لو قمتي يا سيدتي المقبلة على الحج بتحمل تكلفة مريض في عيادة خاصة لأنه لا يجد سريرا في المستشفيات العمومية التي تنعدم بها أدنى درجات الانسانية ؟اليس ديننا دين رحمة و تكافل؟ .

قد يقفز أحد المتفذلكين هنا ويقول لماذا لا ننفق على هؤلاء من أموال البترول أو الاموال التي يكتنزها شكيب خليل وزمرته وأنا اقول : يلعن دين باباهم الحلوف .

لقد دخلت الراحلة ديانا قلوب الملايين من البشر عبر العالم بسبب عطفها ومساعدتها للمحتاجين في كمبوديا وأفغانستان والصومال ودخلت انجلينا جولي قلوبنا وعقولنا ليس بسبب ضخامة اثدائها او مؤخرتها بل بسبب عطفها على الفقراء والمساكين دون ابداء الرأي في لونهم او عرقهم او دينهم وكذلك فعلت اوبرا . .

يتبجح المسلمون ويستمتعون في حالة من التيه الفكري برواية أن رسول الله(صلى الله عليه وسلم ) قد مات ودرعه مرهون عند احد اليهود مقابل صاع من الشعير فماذا لو كان هذا فعلا الذي حدث ؟؟؟ اين كان اصحاب رسول الله خاصة الذين كانوا يكنزون الذهب والفضة مثل عثمان ابن عفان وعبد الرحمان بن عوف وسيد الأمة لا يجد ما ياكله في بيته حتى يرهن درعه عند يهودي ؟؟؟؟

ليس سرا نوويا ان مكة والمدينة محلتين من طرف الأمريكين وهم كفار في نظر الشرع إلا اذا صدرت فتوى بترولية خلاف ذلك ، وإذا كان يصح الحج للأماكن المقدسة حتى ولو كانت محلة، فالقدس أولى ” أليست اولى القبلتين وثالث الحرمين ؟؟؟؟ ثم ما هو مصير اموال الحج ؟ هل ستذهب الى خزانة مال المسلمين لتوزع على عموم الفقراء في سائر انحاء العالم الاسلامي ؟

الكل يعرف انها ستجد طريقها نحو المصارف الامريكية أو الملاهي الغربية من طرف ابناء امراء آل سعود اما حكاية البنى التحتية وخدمة الحجاج فالسعودية تجني من مداخيل النفط يوميا 1.5 مليار دولار .و تعتبر اموال الحج اكرامية لابناء آل سلول . فماذا لو قمت بالتصدق بمال الحج لهذه السنة كما تفضلنا ؟

لعليلي الحبيب – كاتب ومدون جزائري

Advertisements

2 comments on “ماذا لو تم تأجيل الحج لهذا العام ؟

  1. habiblalili
    19 يوليو 2013

    تخياتي لفريق الموقع

  2. نحن من نشكرك ونتمنى منك التواصل معنا باستمرار

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

Information

This entry was posted on 30 يونيو 2013 by .

الابحار