عزيزي الزائر أنت في الموقع السابق لمجلة إتحاد كتاب الإنترنت المغاربة للرجوع للموقع الحالي أنقرعلى زر الرجوع للصفحة الرئيسية

طلحة جبريل يعلن عن مشروعه الإعلامي الجديد ويستعرض…

طلحة جبريل يعلن عن مشروعه الإعلامي الجديد ويستعرض مشاكل الصحافة المغربية بمدينة أسفي

 تكريم

حسن أتلاغ 

أعلن الصحافي طلحة جبريل بمدينة أسفي عن مشروعه الإعلامي الجديد بالمغرب ، يتعلق بإصدار جريدة يومية تحت إسم ” العاصمة بوست ” تطبع وتوزع بالرباط فقط ، بالإضافة لنسختها الإلكترونية تعتمد على الأجناس الصحفية التسعة ومقاطع من مواد مسموعة ومرئية تنتجها الصحيفة نفسها ، ودعا  طلحة خلال دورة تكوينية حول ” صحافة القرب ” نظمها فرع نقابة الصحافيين المغاربة بجهة دكالة عبدة صباح يوم السبت 18 ماي الجاري بأسفي إلى مغربة تجربة جريدة ” واشنطن بوست ” ، لكونها صحيفة القرب اليومية تتناول الشأن المحلي بشكل شمولي.

وحدد الإعلامي طلحة جبريل تسع مشاكل تواجه الصحافة الورقية المغربية، ذكر منها  ما وصفه بالتراجع الكبير في كفاءة المحررين  وهزالة الدعم المخصص للصحافة ومشكلة تراجع القراءة و المداخيل  وارتفاع تكلفة الإنتاج وتحديات المنافسة، وتوقف المتحدث عند مشكلة الصحافي المقاول ، وقال إن الشاغل الأساسي للصحافي المقاول هو جمع أكبر قدر من المال، وأن هذه المسألة كانت على حساب الجانب المهني، إذ المقاول أصبح ناشرا ورئيسا للتحرير بل مديرا وسكرتيرا للتحرير يختار العناوين ويتدخل في ما ينشر ولا ينشر في غياب خط تحريري.

وقال طلحة جبريل إن أكبر أكذوبة تعيشها الصحافة الوطنية هي أنها تصدر لكل المغاربة، في حين أنها تصدر من محور الرباط الدار البيضاء وبأخبار هذا المحور، وأنها تغلق في ما بين الثالثة والرابعة بعد الظهر بسبب مشاكل التوزيع، وأبرز أن جل الصحف الوطنية تركز على الإثارة والجريمة والجنس بدلا أن تتحول أن تتحول إلى صحافة استقصائية تعتمد على إنجاز تحقيقات واستطلاعات بالغوص في الخبايا وتغطية أكبر مساحة من الأحداث وكشف أدق الأسرار.

وفي معرض حديثه عن الصحافة الإلكترونية، أبرز الأستاذ الجامعي أنه ليس هناك صحيفة إلكترونية بالمغرب والأمر يتعلق فقط بمواقع إلكترونية، لكونها سلمت في معظم الأحيان إلى تقنيين وليس إلى صحافيين، وحدد الكفاءة كعنصر أساسي في الطاقم الذي يمكنه إنتاج صحيفة ” أون لاين ” ، وتتوفر فيهم مواصفات أفضل من الصحافيين في الصحافة الورقية.

وللإشارة فقد عرف اليوم نفسه تكريم نقابة الصحافيين المغاربة للصحافي طلحة جبريل والمصوران مصطفى الشرقاوي وعبد اللطيف الصباري، والذي تميز بشهادات للزملاء الصحافيين رضوان حفياني وأحمد الجلالي وسعيد الجدياني وعبد الرحيم اكريطي وعثمان الودنوني، بالإضافة لكلمة مؤثرة للمحتفى به طلحة جبريل، وكان التسيير للإذاعي المقتدر عبد الجليل اتحادي ، كما أتحف الفنان المتميز الناجي ميراني الحضور بلقطات هزلية رائعة.

حسن أتلاغ

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

Information

This entry was posted on 20 مايو 2013 by .

الابحار

%d مدونون معجبون بهذه: