عزيزي الزائر أنت في الموقع السابق لمجلة إتحاد كتاب الإنترنت المغاربة للرجوع للموقع الحالي أنقرعلى زر الرجوع للصفحة الرئيسية

الطبيعة والثقافة  جديد المفكرين المغربيين محمد سبيلا وعبد…

الطبيعة والثقافة  جديد المفكرين المغربيين محمد سبيلا وعبد السلام بنعبد العالي ”        

aa

الثقافة هي التجسيد الفعلي لميل النوع البشري نحو التمييز عن الطبيعة، وبالتالي عن الحيوان، وبما أن هذا الميل يسكن ثقافة النوع البشري، فإن الثقافة تتجه نحو ترويض الطبيعة تحقيقا لذلك، سواء تعلق الأمر بالطبيعة الخارجية أو بالطبيعة الداخلية. لكن الثقافة كثيرا ما تصطدم بالطبيعة – وبخاصة الطبيعة البشرية – وتصادمها حيث تصبح تحكما تعسفيا في طاقة الحياة (فرويد) وحرمانا للإنسان من المتعة واللذة باسم قيم عليا (نيتشه) أو تسخيرا للجسم و الجنس خدمة لأهداف الحضارة (ماركوز). وقد ارتأينا الانفتاح على نقاش تقليدي في تاريخ الفكر، وهو الصراع بين الفطري، أي ما ينتمي إلى الطبيعة، وبين ما هو مكتسب أي ما ينتمي إلى المجتمع و الثقافة وما يتوصل إليه التعلم وليس ما هو معطى قبليا. وإذا كانت النصوص المقدمة هنا توسع إلى حد ما إشكالية العلاقة بين الطبيعة والثقافة وتخرج بها عن إطارها التقليدي، إطار الإشكالية الأنتربولوجية، فإن هذا التوسيع من شأنه أن يسلط أضواء أخرى على الإشكالية ويخرج بها من الدائرة البدئية، دائرة انفصال الثقافة عن الطبيعة لتكشف عن الآليات المستمرة للصراع بين الطبيعة والثقافة، سواء في تكييف الثقافة للطبيعة أو في ردود فعل الطبيعة ذاتها على الثقافة.

 سلسلة :  دفاتر فلسفية دار توبقال للنشر

 تاريخ النشر: 2013

 الثمن: 32

عدد الصفحات:  104

 الطبعة:   الرابعة

  رقم الإيداع القانوني:  2005/776

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

Information

This entry was posted on 6 مايو 2013 by .

الابحار

%d مدونون معجبون بهذه: