عزيزي الزائر أنت في الموقع السابق لمجلة إتحاد كتاب الإنترنت المغاربة للرجوع للموقع الحالي أنقرعلى زر الرجوع للصفحة الرئيسية

هكذا تكمل عود الند سنتها السابعة ناشرون…

هكذا تكمل عود الند سنتها السابعة
 
ناشرون فلسطينيون
خاص بالموقع
صدر العدد الثالث والثمانون/ أيار – 2013 من مجلة عود الند الثقافية الشهرية المنوعة، والتي يرأس تحريرها الدكتور عدلي الهواري، وقد جاء هذا العدد زاخرا بالمواد الأدبية والثقافية ما بين المقالة والقصة والنصوص الأدبية لنخبة من كتاب العرب في الوطن العربي والعالمي. كما حفل العدد بالأخبار الأدبية حول الأنشطة الثقافية والإصدارات الجديدة.
وجدير بالذكر أن المجلة بهذا العدد تكمل سنتها السابعة، ولتستعد مع قرائها وكتابها الدخول بكل ثقة نحو السنة الثامنة، وقد تعددت المشارب الثقافية لكتابها وقرائها، وقد تجاوز عدد زائري موقع المجلة الإلكتروني “عتـبـة ربع مليون زيارة على مدى ثلاثة وعشرين شهرا، أي ابتداء من حزيران/يونيو 2011” كما جاء في موقع المجلة ضمن آلية رصد عدد الزائرين للمجلة.
ومن المواد الثقافية المنشورة في المجلة قصة قصيرة بعنوان “كبرت عشرين عاما دفعة واحدة” للفلسطيني فراس حج محمد، جاء فيها:
“لا يوم أسوأ من هذا اليوم، أحسستُ أنها رحلت إلى غير رجعة، وأحسست أنني لم أكن معها كما تقتضي الأخلاق ونبلها، كنت أنانيا وقاسيا، ألحقت بها ضررا قاسيا، وألحقت بنفسي تدميرا شاملا، لم أراعِ منطقا ولا عقلا ولم أعترف بالواقع الذي أعيش فيه، أبرقت لي الدنيا بالأماني بارقة أحسستها نورا سرمديا يضيء عتمة ليل طويل في دهاليز الحياة المضطربة، جرفتني معها، ألغيت كل ما أتمتع به من رزانة ورجاحة مدعاة، لم يعد معي شيء أدافع فيه عن أحلامي وأحلامها، بعد أن اكتشفنا أننا نعيش وهما كبيرا، كنا نحلم ونحن على يقين أننا نحلم ولا نعيش واقعا، عطلنا العقل وأدواته، وجرينا وراء قلوبنا، أصبنا الروح في مقتل والنفس في شقاء دائم، أصبتُ أنا بالإحباط الشديد واليأس المديد، وهي أصيبت بانفصام في الشخصية، فالتجأت للتردد على عيادة الطبيب النفسي. ما بوسع الطيب أن يفعل، وقد أصبحنا رمادا، ليس معنا عقل ولا منطق ولا قلب، اجتاحتنا عاصفة من التلاشي المفضي للعدم”.                                                                                    التتمة
ومقالة للبنانية مادونا عسكر بعنوان: “من تواضع ارتفع”، ناقشت فيه الكاتبة خلق التواضع وتجلياته وآثاره في السلوك البشري والإنساني، لتختم مقالتها بالقول:
“في ذاتنا العميقة يعيش التّواضع، هذه الفضيلة الّتي رفعت كلّ ذي نفس أدركت أنّها تعظم متى تواضعت. وامتنعت عن التّفاخر والتّعالي والتّكبّر، لأنّها علمت يقيناً أنّه مهما كبر الإنسان ومهما عظم شأنه يبقى صغيراً أمام عظمة الحقيقة. وبالتّالي أدركت أنّه لا يمكنها التّباهي بشيء، إذ إنّه متى سطع نور الحقيقة سينكشف للجميع جوانب الظّلمة في النّفس الإنسانيّة.”                                  التتمة
كما تضمن العدد مقالة نقدية للكاتب الفلسطيني أيمن دراوشة يعالج فيها رواية الروائي والصحفي الفلسطيني أكرم مسلم “السجن والسجان والآخر الإسرائيلي في رواية “سيرة العقرب الذي يتصبّب عرقا”                                                التتمة
وتضمن العدد المزيد من المواد الأدبية والفكرية والنصوص، ولمزيد من الاطلاع على المجلة وموادها الزاخرة يرجى زيارة موقع المجلة على الوصلة الآتية:
مجلة عود  الثقافية
Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

Information

This entry was posted on 30 أبريل 2013 by .

الابحار

%d مدونون معجبون بهذه: