عزيزي الزائر أنت في الموقع السابق لمجلة إتحاد كتاب الإنترنت المغاربة للرجوع للموقع الحالي أنقرعلى زر الرجوع للصفحة الرئيسية

من الأسبوع الثقافي إلى المهرجان الربيعي

من الأسبوع الثقافي إلى المهرجان الربيعي
 
مراسلة :عزالدين ماعزي
خاص بالموقع
أسدل الستار مساء يوم الأحد 31 مارس 2013 عن فعاليات الأسبوع الثقافي الثاني الذي نظمته الجمعية الإسماعيلية للتنمية رفقة الفعاليات الثقافية المحلية بشعار الإبداع
دعامة أساسية لتنمية الشباب القروي وتخليق الحياة العامة، وتوج التنظيم بموازاة ذلك في اليومين الأخيرين تواجد فرقة الخيالة التبوريدة كموروث ثقافي محلي من قبل جمعية الاهتمام بالفروسية بسيدي إسماعيل ومشاركة العديد من فرق الخيالة من إقليم الجديدة والنواحي.وقد توج بتوزيع الجوائز والشواهد التقديرية على الفائزين والمشاركين في ورشات الشعر والقصة والرسم والمسرح وقام بتأطيرها أساتذة ومهتمون بالميدان وعرف حفل الافتتاح عرض منتوجات محلية مختلفة وأروقة خاصة للفن والتشكيل وفي الأيام الأخرى تقديم عروض ومداخلات : حول السلامة الطرقية سلوكا وتربية والمستشارة الجماعية ودورها في تخليق الحياة العامة وعالم الطيور ودرسا حول الكيمياء الصناعية ودورها في التقنية الاقتصادية إضافة إلى حملات تحسيسية حول البيئة وأمسية إبداعية وحفل توقيع كتاب (شذرات من الذاكرة )وعرض مسرحي لأول مرة بداخلية سيدي إسماعيل جنب مباراة تكريمية في كرة القدم وصبيحة للأطفال..
في حفل الافتتاح أشير إلى أن فكرة الأسبوع الثقافي ستتبلور إلى مهرجان ربيعي في العام القادم ويدعم من الجهات المعنية وسيتم تكريم شخصيات مع التركيز على الجانب الاقتصادي وترويج للمنتجات المحلية مع الحفاظ على الموروث الثقافي .  
إشعاع ثقافي بزاوية سيدي اسماعيل
مراسلة عزالدين الماعزي
نظمت الجمعية الإسماعيلية للتنمية بزاوية سيدي إسماعيل أسبوعا ثقافيا،برئاسة المناضل والأديب عزالدين الماعزي شمل معرضا للمنتوجات الفلاحية ومعرضا للصناعة التقليدية،وأيضا ورشات شعرية لفائدة التلاميذ،ومسرحية مدرسية،إضافة إلى أمسية ابداعية بموازاة مع حفل توقيع شذرات من ذاكرة للأستاذ علي القضيوي الإدريسي،والذي حضره مجموعة من المبدعين،شعراء وقصاصين،من مراكش وأسفي والبيضاء والجديدة،هذا الحفل الذي شهد حضورا من المهتمين بالشأن الإبداعي وسكان المنطقة والذين ابتهجوا كثيرا بهذا الحراك الثقافي،كانت أمسية حافلة بالزجل والشعر والقصة،وقراءة لكتاب شذرات من ذاكرة قدمها الكاتب عزالدين الماعزي،قراءة تقاسم فيها مع صاحب السيرة الارتباط الترابي والغيرة على المنطقة، كانت الأمسية صرخة من نوع خاص ضد الحيف والتهميش الذي يقصي المنطقة القروية والمدن الصغرى من الاهتمام،ومعلوم أن الأستاذ علي القضيوي مناضل سياسي عريق بزاوية سيدي اسماعيل،والأستاذ عزالدين الماعزي يمشي على نفس الخطى بل يتعدها للنضال الثقافي،وباختصار يعد علي القضيوي الإدريسي وعزالدين الماعزي مفخرة للزاوية،تتشرف بمعانقتها أجيال وأجيال
وفي نفس الصدد الإبداعي لم يفت القاص عز الدين الماعزي تنظيم لقاء قصصي بصالون الطفل،حيث كانت القصة القصيرة حاضرة عند مجموعة مدارس الكدارة،تجاوب فيها التلاميذ بشكل مدهش مع الإبداع القصصي،بحضورهم المبهر الذي أبان عن شغف ورغبة في المعرفة، كانوا يتسابقون لإلقاء كلمتهم الترحيبية،ومبتهجين بطرح أسئلتهم الذكية،لينتهي اللقاء معهم بصور تذكارية،تركت الفرحة في نفوسهم وسجلت موسما ربيعيا يحتفي بشقائق النعمان في أبهى حلله،شكرا لهم على الإستضافة،وشكرا للبهي عزالدين الماعزي والذي
أنوه بعمله الدؤوب والمتواصل في إضافة الضوء والإشعاع على زاوية سيدي اسماعيل وتسجيل اسمها ضمن خارطة الوطن،وكيف لا والمنطقة مشهود لها بالعلم،وبأسماء وازنة في مجال الأدب
أخيرا كنت سعيدة لأني كان لي شرف الحضور ومتابعة ما تمكنت الجمعية الاسماعيلية من بصمه من إشعاع ختمته بحفل الفروسية أو ما يصطلح على تسميته بالتبوريدة
هنيئا لزاوية سيدي اسماعيل “إقليم دكالة” بهذا النجاح الباهر الذي حققه الأسبوع الثقافي،أتمنى لهم مزيدا من التألق والعطاء.
فلوكان للشكر شخص يبينّّّّ إذا ما تأمله الناظر
لبنيته لك حتى تـــــــــــــراهّّّّ فتعلم أني امرؤ شاكر
ولكنه ساكن في الضميــــرّّّّ يحركه الكلام السائر

 

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

Information

This entry was posted on 5 أبريل 2013 by .

الابحار

%d مدونون معجبون بهذه: