عزيزي الزائر أنت في الموقع السابق لمجلة إتحاد كتاب الإنترنت المغاربة للرجوع للموقع الحالي أنقرعلى زر الرجوع للصفحة الرئيسية

غربة الكتاب المغربي   سعيدة شريف خاص بالموقع…

غربة الكتاب المغربي
 
سعيدة شريف
خاص بالموقع
باتفاق مع كشف المعرض الدولي للنشر والكتاب بالدارالبيضاء، الذي لا يحمل من الدولي إلا الاسم، عن الكثير من المشاكل والمعيقات التي يعرفها الكتاب المغربي
، بل حركة النشر وتداول الكتاب في المغرب بجميع حلقاته، لدرجة يمكن التنبؤ فيها بالأزمة الخانقة للنشر المقبلة بالمغرب، إذا ما استمر الكتاب المغاربة في هجران دور النشر المغربية والتوجه إلى النشر في المشرق وبكثافة.
العناوين الجديدة التي تقدمها دور النشر المشرقية: “دار الآداب” البيروتية، “دار رؤية” المصرية، “دار النايا” السورية، “دار فضاءات” الأردنية”، “دار الكتاب الجديد” بلبنان، وغيرها من دور النشر العربية، يطرح أسئلة جوهرية حول سبب إقبال تلك الدور على نشر الكتاب المغرب، وإعراض الكتاب المغاربة عن النشر في المغرب.
من المؤكد أن الناشر المغربي يتحمل جزءا من المسؤولية في هذا الإطار، كما أن الوزارة الوصية على القطاع تتحمل الجزء الأكبر منها، لأنها لم تستطع لحد الآن خلق سياسة ثقافية حقيقية، ولا استراتيجية واضحة للنهوض بالنهوض بالكتاب والقراءة بالمغرب، وخير دليل على ذلك تلك الخطة الوطنية للقراءة، التي أنجزت على عهد وزير الثقافة السابقة ثريا جبران، والتي أقبرت في عهد الوزير السابق بنسالم حميش، وظهرت من جديد مع الوزير الحالي محمد الأمين الصبيحي، من خلال خطة جديدة، ربما تضرب الخطة السابقة ولا تستفيد منها، رغم أن المشتغلين عليها خلصوا إلى 38 إجراء ضروريا للنهوض بالقراءة والكتاب، حيث أعلن أن الوزارة تعد لخطة جديدة، فهل قدرنا أن نبدأ من الصفر دائما، ولا نلتفت إلى ما أنجزه الغير؟
في ظل هذه الإكراهات وفي ظل غياب توزيع جيد للكتاب المغربي لا على مستوى الداخل والخارج، يقبل الكتاب المغاربة على النشر في المشرق، مراهنين على الانتشار في المشرق قيل المغرب، والقبول بخسارة واحدة، بدل اثنتين، لأنه حينما يطبع الكاتب المغربي كتبه بالبلد، تظل هذه الكتب مقتصرة على المغرب، ولا تحضر في المشرق إلا من خلال بعض المعارض التي قد يشارك فيها الناشر المغربي، لكنه حينما يطبع كتابه بالمشرق، يسمح لاسمه وكتابه بالتداول في المشرق، بل واقتحام عالم الجوائز العربية، التي كانت في البداية حكرا على المشرق.
الكتاب المغربي مهم ومقروء، هذا ما يؤكده أعلب الناشرين والكتاب العرب، الذين نسجوا صداقات مع مجموعة من الكتاب المغاربة، يؤلفها الفكر والإبداع، لدرجة أضحى معها معرض الدارالبيضاء فرصة للتعاقد بين الكتاب المغاربة والمشارقة، واستخلاص الحقوق، التي لا يؤمن بها الناشرون المغاربة، ويقولون إن الناشرين المشارقة يحتالون على الكاتب المغربي ولا يعطونه حقوقه، والعكس هو ما أثبته الكتاب المغاربة، الذين وجدوا الصدر الرحب لدى تلك الدور، ولم يجدوه لدى ذويهم، بحيث لا يمكن لي أن أنسى حرقة الكاتبة الزهرة إبراهيم، التي توجهت إلى إحدى المؤسسات المغربية من أجل طبع كتابها، ولكنها قوبلت بالرفض، وأحست بالإهانة ولا جدوى العمل الثقافي والكتابة بالمغرب، ما جعلها تتوجه إلى “دار النايا” السورية، التي طبعت لديها لحد الآن أربعة كتب، معتبرة أن الناشر المغربي “يبحث عن الاغتناء على حساب الكاتب المغربي، الذي لا حول ولا قوة له، كما أن الكتاب الذي يصدر بالمشرق، تكون له جمالية خاصة، ويكون إخراجه أحسن من الكتاب المطبوع بالمغرب، كما أن تكلفته أقل”.
مثلما هاجر العديد من الباحثين والكتاب المغاربة إلى الخارج من أجل البحث عن آفاق جديدة، بعدما لم تمنح لهم الفرصة في بلدهم، وعاشوا في غربة عن وطنهم، هاهو الكتاب المغربي يهاجر بدوره ويبحث لنفسه عن آفاق للتداول في المشرق، بعدما تضاعف يتمه في المغرب.

Advertisements

One comment on “غربة الكتاب المغربي   سعيدة شريف خاص بالموقع…

  1. د.الزهرة إبراهيم
    4 مايو 2013

    مساء الخير الصحفية النشيطة سعيدة شرف.
    أحيي فيك شخصيتك المهنية المائزة، وديناميتك خلال المعرض الدولي للكتاب والنشر، وتتبعك الموضوعي لمجريات هذه التظاهرة التي تحتاج إلى كثير من التعبئة والجدية لتكون في مستوى حدث ثقافي دولي. دمت صوتا للحقيقة. متمنياتي لك بالاستمرار والتألق.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

Information

This entry was posted on 5 أبريل 2013 by .

الابحار

%d مدونون معجبون بهذه: